الجمعة، 4 يوليو، 2014

حلول أزمة القروض بالمجر

Loan crisis in Hungary

قامت الحكومة المجرية بتشييد مجمعات سكنية لبعض من عشرات الآلاف من الأسر المثقلة بالديون، والتي كانت قد تعاقدت مع المصارف بالعملات الأجنبية للحصول على قروض قبل أزمة العام 2008

الجمعية ساعدت أولغا، التقينا بها في واحدة من اجمل مناطق بودابست. انها تعيش في شقة اشترتها إبنتها بقرض مصرفي في العام 2007 . هاجرت إلى الولايات المتحدة لأنها فقدت وظيفتها في المجر، راتبها لا يكفي لتسديد الفواتير، فتوقفت عن الدفع منذ أربع سنوات.


http://www.bloomberg.com/image/i1BaS693e_AU.jpg


كما اعتبرت المحكمة العليا ان استخدام أسعار صرف مختلفة في هذا النوع من العقود غير عادل. فيما يتعلق بتعديل العقد من جانب واحد ، المحكمة قامت باختبار الشرعية: استنادا إلى الحالات التي قمنا بدراستها، نعتقد أن معظم العقود المصرفية لن تفي بالمتطلبات الضرورية . 

و يقول جيورجي ليمان، يقول المحاكم لا تستطيع أن تقول لي إني لا خطأ، ليس لدي ما اثبته . الآن على البنوك ان تقدم الإثباتات. إن لم تتفق معي، عليها أن تثبت أن شروط عقودهم عادلة، وليس العكس. هذه هي نتيجة عملي لمدة عامين، وأنا فخور جدا .
ردود الأفعال:

0 التعليقات :

إرسال تعليق